التاريخ

 

لقد تم تأسيس جمعية الأرض الثقافية في شهر فبراير لسنة 2002, ولكن تعود جذورها إلى بداية التسعينيات. ومنذ حوالي عشرين عاماً تنظم الجمعية لقاءات دولية بين الشبابِ ذوي الحظوظ الأقل في السفر, و تطور دورات تدريبٍ للتعليم الما بين الثقافي للعاملين في المجال الاجتماعي, و التعليمي و الثقافي. و تنسق أيضاً  كل سنةٍ جمع حوالي أربعين متطوعاً للخدمة المدنية, و للتطوع الفرنسي الألماني, و للخدمة المدنية الدولية.

ونظراً لتطور شبكةٍ محليةٍ تعمل بالتحديد  مع المراكزِ الاجتماعيةِ الثقافيةِ و مع المدارس, و مع مراكز الإقليم لدعم الشباب, أصبحت الأرض الثقافية  كياناً لا مفر منه في تنظيم تبادلات الشباب و دورات تدريب عاملي التنقل الدولي و عاملاته.

كما أن المشاريع المحققة منذ عشرين عاماً من خلال المكتب الفرنسي الألماني للشباب و البرامج الأوروبية سمحت للأرض الثقافية  ببناء نشاطاتها على أسسٍ ثابتة و ذات جودة للشراكات الدولية و المحلية.

اليوم, نعتقد أن التنقل الدولي للشباب أمرٌأساسي. إذ إن باستطاعته  أن يكون أداةً للتطور المحلي الاجتماعي و للإدراج المهني و الاجتماعي للشباب. في الواقع, فإنه تم الاعتراف حالياً – و بشكل كبير بالقيمة المضافة للتنقل التعليمي. فهو يسمح للأجيال الشابةِ باكتساب مهاراتٍ شخصيةٍ , اجتماعيةٍ,  ما بين ثقافيةٍ و مهنيةٍ جديدةٍ ترفع من نسبة توظيفهم.